السياسة البيئية

السياسة البيئية

يؤدي مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة دوراً حيوياً ورئيساً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في منطقة المدينة المنورة. وقد تم توفير عدد كبير من الوظائف المباشرة وغير المباشرة منذ إنطلاقة شركة طيبة لتشغيل المطارات في يونيو 2012م. وطبقاً لمنظومة شركة تاف القابضة للمطارات تلتزم شركة طيبة لتشغيل المطارات بتطوير و تشغيل وصيانة مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بما يتماشى مع مبادئ التنمية المستدامة.

هذا وقد تم إعداد نظام إدارة بيئي مطابق لمعايير (ايزو 14001) العالمية وذلك للمساهمة في نجاح تطبيق وتعزيز سياسة شركة طيبة لتشغيل المطارات لمبادئ الإدارة البيئية حسب التالي :

  •  الالتزام بالتشريعات والقوانين البيئية ذات الصلة
  • الحد من الآثار البيئية العكسية المرتبطة بالعمليات التشغيلية في المطار
  • تضمين عناصر البيئة في جميع أنشطة الشركة
  • تقييم وتحسين الأداء البيئي للشركة
  • الإفصاح عن الأداء البيئي للشركة إلى الجهات المعنية ، ممثلي المناطق المجاورة ، السكان وجمعيات الحفاظ على البيئة

تشكل التغيرات المناخية والتحكم في نوعية الهواء هاجساً مستمراً لشركة طيبة لتشغيل المطارات والتي التزمت بتقليل انبعاث الغازات السامة باتباع إدارة مناسبة للطاقة بالإضافة الى اتباع تطبيق أعلى المعايير في كفاءة الطاقة مثل الطاقة الثلاثية.

تحرص شركة طيبة لتشغيل المطارات على متابعة مصادر الطاقة المبتكرة مثل الطاقة الضوئية، و تقدم شركة طيبة لتشغيل المطارات تقارير عن مستويات انبعاث الغازات السامة عبر برنامج اعتماد نسب غاز الكربون التابع لهيئة المطارات الدولية في اوروبا، و يتم مقارنة الأداء البيئي لشركة طيبة لتشغيل المطارات مع الأداء البيئي للمطارات المجاورة في الشرق الأوسط.